خبر من الصحافة – ويتوالى الشهداء

خبر من الصحافة
ويتوالى الشهداء

راديو سفابودا( الحرية ) 20\10\01م

بحسب تقارير مصادر مستقلة في 17\10\2001م اعتقل رجال الأمن الأوزبكي الأخوة رفشان و روسلان خايتوفيخ بتهمة الانتماء إلى الحزب الديني المحظور (حزب التحرير) . وكما ذكر المصدر في نفس اليوم كان الأخوة قد تعرضوا للضرب و التعذيب و الذي أدى إلي موت أحدهم في صباح يوم 18\10\2001م . بحسب التقرير الرسمي فان الموت كان نتيجة لسكتة قلبية .آهل المتوفى يؤكدون أن آثار الضرب و التعذيب كانت بادية على جسده .
وبحسب ما وردنا من معلومة غير مؤكدة فانه قد تم رفع قضية جنائية بحق أربع من رجال الأمن و سيقدمون للمحاكمة و ذلك بسبب وفاة رفشان!

نسأل الله أن يتغمده و باقي الشهداء بواسع رحمته وأن يدخلهم فسيح جناته وأن يعلي منـزلتهم وأن يجعلهم مع الذين أنعم الله عليهم من النبيـين والصـدّيقين والشهداء والصالحين وحَسُن أولئك رفيقاً. وإنا لله وإنا إليه راجعون. ولا حول ولا قوة إلا بالله العلي العظيم.